مملكة الحب

مملكة الحب

منتدى العرب جميعا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدي سولار يرحب بكم اتمني ان تقضو اسعد الاوقات معنا

شاطر | 
 

 المراة التي ولدت ابنها في قبرها وهي ميتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*الفارس الاسود*
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 28/07/2010

مُساهمةموضوع: المراة التي ولدت ابنها في قبرها وهي ميتة   الإثنين أغسطس 30, 2010 11:06 pm

]بسم الله الرحمن الرحيم
صباحكم /مسائكم خير
جبتلكم قصه مرره عجبتني وان شاء الله تعجبكم
ورح نستفيد منها في الدنيا
اخليكم مع القصه





المرأة [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط][وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط][وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط][وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] وهي ميته





جاء رجل إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي االله عنه ، وكان الرجل
معه ابنه ، وليس هناك فرق مابين الابن وأبيه ، فتعجب عمرقائلا : والله ما
رأيت مثل اليوم عجبا ، ما أشبه أحد أحدا أنت وابنك إلا كما أشبه الغراب
الغراب ( والعرب تضرب في أمثالها أن الغراب كثيرالشبه بقرينه )




فقال له : يا أمير المؤمنين كيف ولو عرفت أن أمه ولدته وهي ميته ؟؟


فغيّر عمر من جلسته ، وبدّل من حالته ، وكان رضي الله عنه وارضاه يحب غرائب الأخبار ، قال : أخبرني ، قال : يا أمير المؤمنين كانت


زوجتي أم هذا الغلام حاملا به ، فعزمتُ على السفر فمنعتني ، فلما وصلت ُ
إلى الباب ألحتْ عليّ ألا اذهب ، قالت : كيف تتركني وأنا حامل؟؟ ، ُفوضعت
ُ يدي على بطنها وقلت اللهم إنني أستودعك غلامي هذا ) ، ومضيت ، ( وتأمل
بقدر الله لم يقل : (وأستودعك أمه)، ) وخرجت ومضيت ، وقضيت في سفري ما شاء
الله لي أن أمضي وأقضي ، ثم عدتُ ، ولما عدت فإذا بالباب مقفل ، وإذا
بأبناء عمومتي يحيطون بي ويخبرونني أن زوجتي قد ماتت ، فقلت : إنا لله
وإنا إليه راجعون ، فأخذوني ليطعموني عشاء أعدوه لي، فبينما أنا على
العشاء فإذ بدخان يخرج من المقابر ، ما هذا الدخان ؟؟ قالوا : هذا الدخان
يخرج من مقبرة زوجتك كل يوم منذ أن دفناها !!


فقال الرجل : والله إنني لمن أعلم خلق الله بها ، كانت صوامة قوامة عفيفة،
لا تقر منكرا ، وتأمر بالمعروف ، ولا يخزيها الله أبدا ، فقام وتوجه إلى
المقبره ، وتبعه أبناء عمومته ، قال فلما وصلت إليها يا أمير المؤمنين
أخذت أحفر حتى وصلت إليها ، فإذا هي [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] جالسة ، وابنها هذا الذي معي حي عند قدميها ، وإذا بمنادي : ( يامن استودعت الله وديعة ؛ خذ وديعتك !!)

وقال العلماء ولو أنه أستودع الله جل وعلا زوجته ؛ لوجدها كما استودعها ، ولكن ليمضي قدر الله لم يُجر الله على لسانه أن يودعها )





ما أعظم الله وهو الذي قال ( فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين )



ألا ينبغي بنا الآن أن نستودع الله كل غالي ونوكل إليه كل أمر أهمنا

========================================
بدأت ملآمح المستقبل تأتي على مخيلتي ..
وانتهى المآضي هنآ .. قبل أنتهآء الطريق ..
كل شيء ٍ بدى مثل الحلم ..
حتى وانا أكتب .. أشعر أن القلم يخدعني
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soolaar.yoo7.com
 
المراة التي ولدت ابنها في قبرها وهي ميتة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الحب :: منتدي الادب والشعر - الادب والشعر- الشعر - شعر :: آلادب الروائي والقصص-
انتقل الى: